أكد الجاهزية قبل استئناف المسابقة المحلية … الهلال يجتاز تجربة كوبر...
أكد الجاهزية قبل استئناف المسابقة المحلية … الهلال يجتاز تجربة كوبر...

استاد الهلال: بكري المكي – عدسة: اشرف كامل

اجتاز فريق الهلال، المباراة التجريبية التي خاضها عشية امس الاحد على ملعبه بامدرمان، امام فريق كوبر، متصدر ترتيب دوري الخرطوم، والذي ينشط ضمن مسابقة الدوري التأهيلي، بفوز صريح استقر عند خمسة اهداف دون مقابل، احرز منها وليد الشعلة هدفين نظير هدف لكل من مهند الريدة ومحمد موسى وصهيب الثعلب، وجاءت التجربة ضمن خطة التحضيرات الحالية للازرق، التي يتحسب من خلالها الفريق لاستئناف النشاط، هذا ودخل الهلال التجربة بقائمة ضمت الحارس جمعة جينارو، اطهر الطاهر، عمار الدمازين، الايفواري واتارا دابيلا، رمضان كابو، محمد احمد بشة، الطاهر سادومبا، ابراهيم محجوب، الصادق شلش، ولاءالدين موسى ومهند الريدة، ووفق هذه الاسماء دخل الهلال في المواجهة على نحو هجومي، عبر محاولات متتالية على جبهة كوبر، اسفرت عن هدف مبكر دوّنه مهند الريدة، بعد مرور خمسة دقائق فحسب على الانطلاقة، هدف مكّن الهلال من فرض سيطرته على الملعب واسلوبه على اللعب، ونجح في تعزيز تقدمه بالهدف الثاني عبر ولاءالدين، لكن الحكم رفض احتسابه،  بحجة ان الكرة مرت عبر الشباك الخارجي، ولم يساعد تمركز الحكم البعيد عن مربع العمليات وقتها من متابعة الحال بالشكل المطلوب، حيث احتج عليه بعض المشجعين واتهموه بضعف النظر في مداعبة تقبلها الحكم، للتواصل المباراة مع افضلية واضحة للهلال، ضاعت معها سوانح حقيقية مواتية للتسجيل على اللاعبين في المقدمة، خاصة ولاءالدين والريدة، فيما اجاد الثلاثي بشة وابراهومة وكابو، في تهيئة السوانح امام الزملاء؛ لينتهي شوط اللعب الاول على تقدم الهلال في النتيجة بهدف، ومع انطلاقة الحصة الثانية اجرى مبارك سلمان تعديلات واسعة على التشكيل، لاتاحة السانحة امام عديد الاسماء، ومواصلة العمل في اختبار الجاهزية الجماعية والفردية، بدخول الحارس الشاب يونس الطيب، عبداللطيف بوي، عماد الصيني، شرف شيبوب، صهيب الثعلب، السموأل ميرغني، حسين الجريف، محمد موسي، ابو عاقلة عبدالله ويوسف ابو ستة، ورغم التعديلات العديدة فأن الهلال نجح في الاحتفاظ بالنسق والاداء الهجومي، بل زادت النجاعة التهديفية، باعتبار ان الحصة الثانية عرفت اضافة رماة الازرق لاربعة اهداف، بداها محمد موسى، بعد مرور دقيقتين فقط على انطلاقة هذا الشوط، مستفيدا من تمريرة متقنة من الثعلب، الذي قدم مردود متميز، حصد معه اشادات وتصفيق الجمهور، بعد الهدف الثاني اخرج الكابتن مبارك سلمان، المهاجم الصادق شلش اللاعب الوحيد الذي كان يواصل من قائمة الشوط الاول، ليحل محله وليد الشعلة، فيما تواصل الاداء الهجومي للهلال، وفرص سهلة تضيع من محمد موسي وشيبوب، بصناعة من صهيب الثعلب، الذي واصل في تقديم الاداء الممتع، قبل ان يضيف الهدف الثالث بنفسه عندما انبرى الثعلب، لتنفيذ ركلة جزاء، بعدها انهار فريق كوبر بالكامل، بصورة مكنت البديل الشعلة، من التوقيع على الهدفين الرابع والخامس تواليا، فيما شهدت الدقائق الاخيرة طرد لاعب من كوبر، بسبب مخالفة مع الثعلب، وايضا دخول للاعب وليد علاءالدين، الذي شارك على حساب محمد موسى، فيما كشفت التجربة بشكل عام عن جاهزية كبرى للاعبي الهلال، تؤكد بان الفريق سيكون في الموعد مع عودة التنافس.

عاد الكابتن مدثر كاريكا، عميد اللاعبين بصفوف الهلال، والدولي نزار حامد، متوسط ميدان الفريق، امس الاحد، للعمل رفقة فريق الكرة الاول بالنادي، حيث نفّذ الثنائي برنامج خاص يكمن في الركض حول الملعب، على هامش المباراة التجريبية التي خاضها الفريق امام كوبر، بحسب البرنامج الذي وضعه الطاقم الفني للفريق، لأجل مساعدة الثنائي على استرداد القيمة البدنية العالية، والوصول الى جاهزية الزملاء، وكلاهما ابتعد عن المشاركة رفقة الفريق خلال الفترة الماضية.

فتح مسئولو استاد الهلال، امس الاحد، الابواب امام الجماهير التي احتشدت قبالة البوابة الرئيسية لملعب “الجوهرة الزرقاء”، لأجل معايشة المباراة التجريبية التي جمعت الازرق وضيفه كوبر، من داخل الاستاد، وعلى الرغم من اعلان القطاع الرياضي في البداية الى ان التجربة ستكون مغلقة، فأن تدافع الانصار ومطالبتهم بالدخول، اضطرت مسئولو الاستاد لفتح الابواب، تقديرا لرغبة الجماهير العاشقة والوفية، التي حرصت على الاطمئنان على فريقها.

خاضت قناة الهلال الفضائية، امس الاحد، من خلال المباراة التجريبية التي خاضها الفريق الاول امام ضيفه كوبر، تجربة البث المباشر للمباريات للمرة الاولى، واجتازت القناة التي بدأت البث الرسمي قبل اقل من شهر التجربة، بالنجاح اللازم حيث قدمت خدمة احترافية لمتابعيها خلف الشاشات، كما خطفت الانظار داخل الاستاد، وجذبت اجهزتها وكاميراتها اهتمام الجماهير القليلة التي كانت حاضرة داخل الاستاد.

طلب لاعب كرة قدم سوري، الخضوع للاختبارات الفنية في نادي الهلال، عندما زار الاستاد والتقى الكابتن مبارك سلمان، المدير الفني للفريق، امس الاحد، وكشف السوري، بأنه ابن سفير الجمهورية السورية في البرازيل، وانه يتمتع بموهبة عالية في كرة القدم، وسبق له اللعب في عديد النوادي، بدوره قام مبارك سلمان، بتحويله الى الكابتن خالد النقر، المسئول بالقطاعات السنية بالنادي، وطلب منه اختبار اللاعب رفقة الفريق الرديف بالنادي.

اعتمد الطاقم الفني للهلال، خلال شوط اللعب من المباراة التجريبية امام كوبر، امس الاحد، على الابنوسي جمعة جينارو، في حراسة المرمى، لكن الابنوسي لم يتعرض لأي اختبار، وبدا وكأنه ضيف شرف المباراة، حيث اكتفى بالمتابعة ولم تصله اي كرة باعتبار ان التهديد الوحيد لمرمى الهلال، في الشوط الاول من التجربة كان من خلال تسديدة لامست العارضة واخذت طريقها الى خارج الملعب، هذا واتاح الطاقم الفني للهلال سانحة الظهور امام الشاب يونس الطيب، الذي اخذ محل جينارو مع بداية الحصة الثانية.

جرت المباراة التجريبية بين الهلال وكوبر، على مدار “80” دقيقة، بعد ان اتفق الطاقم الفني في الفريقين على ان تحديد مدة الشوط في “40” دقيقة، بحسب الحالة البدنية للفريقين وتجنبا للارهاق والحمل الزائد، باعتبار ان كوبر ينشط حاليا في مسابقة دوري الاولى، التي يحمل لقبها ويتصدر ترتيبها، فيما بدا الهلال التحضيرات لتوه، اثر فترة الراحة السلبية التي دخل فيها الفريق مع صدور قرار تعليق النشاط الخارجي من الاتحاد الدولي “فيفا”.

يوالي فريق الكرة الاول بنادي الهلال، عشية اليوم الاثنين على ملعبه بامدرمان، تحضيراته الجادة تحسبا لاستئناف مسابقتي الدوري والكأس، عندما يعقد الفريق حصة تدريبية بحسب البرنامج الذي كشف عنه الطاقم الفني للازرق بقيادة الكابتن مبارك سلمان، ويجيء المران اليوم بعد يومين متتاليين من المباريات التجريبية كانت الاولى تجربة داخلية بعد تقسيم الفريق الى مجموعتين، وتبعتها امس تجربة امام كوبر، متصدر ترتيب دوري الخرطوم، ويحاول الطاقم الفني للازرق تكثيف الجرعات البدنية والفنية للاعبين، لأجل الوصول بهم للمراحل اللازمة والمتقدمة من الجاهزية، سيما وان التوقعات تشير الى روزنامة مزدحمة من المباريات مع اعلان البرمجة، باعتبار ان اللجنة المنظمة ستكون مجبرة الى تعويض فترة التوقف بمباريات مكثفة.

وصف الكابتن مبارك سلمان، المدير الفني للهلال، المباراة التجريبية التي خاضها فريقه امام ضيفه كوبر، امس الاحد، على أنها مران ساخن، كما شددّ على اهميتها وان الفريق حقق من خلالها المكاسب المرجوة، وقال سلمان: “التجربة الاعدادية اليوم – امس – كانت بمثابة المران الساخن، اعتقد ان الهلال كان في حاجة ماسة لخوضها، بعد ان امضى فترة ليست بالقصيرة في غياب المباريات والتنافس، كما اننا نواجه المجهول في المرحلة المقبلة، ولم نتسلم حتى الان برمجة للمباريات الدوري والكأس، يتعين علينا التحوط لكل الاحتمالات ووضع الفريق في الحالة المطلوبة من الجاهزية، لذا فأن البرنامج الاعدادي متواصل، لدينا تجربة اعدادية اخرى مقررة الاربعاء، ونواصل على ذلك حتى تتضح الصورة بخصوص البرنامج الرسمي، واشكر جمهور الهلال الذي كان حاضرا في التجربة اليوم، واعدادنا مستمر سيما وان الفريق يسعى للتمسك بصدارة الترتيب و المحافطة على لقب الممتاز.

المصدر : الجوهرة الرياضية