قرعة صعبة للعرب ومتوازنة للكبار
قرعة صعبة للعرب ومتوازنة للكبار

لم ترحم قرعة نهائيات كأس العالم لكرة القدم - روسيا 2018- التي أقيمت أمس في موسكو، المنتخبات العربية وهي السعودية ومصر وتونس والمغرب، وأوقعتها في مجموعات صعبة بينها منتخبان في مجموعة واحدة (مصر والسعودية).
وفي كأس العالم الأولى التي يصل فيها عدد المشاركين العرب إلى أربعة، سيكون منتخب عربي في المباراة الافتتاحية، وذلك عندما تلاقي روسيا المضيفة السعودية على ملعب لوجنيكي في موسكو في 14 يونيو/ حزيران، علما أن الملعب نفسه سيستضيف المباراة النهائية.
وفي مشاركتها الخامسة في المونديال، تجد السعودية نفسها للمرة الثالثة إلى جانب منتخب عربي في دور المجموعات، سيكون هذه المرة مصر التي تخوض النهائيات الأولى منذ 1990والثالثة في تاريخها، وسيكون المنتخبان إلى جانب روسيا والأوروجواي بطلة 1930 و1950.
في المقابل، تبدأ مصر مشوارها في 15 يونيو بلقاء الأوروجواي ثم روسيا في 19 منه، قبل مواجهة السعودية.
وأوقعت القرعة منتخب تونس في المجموعة السابعة إلى جانب بلجيكا وإنجلترا وبنما.
وعلق مدرب تونس نبيل معلول على القرعة قائلا: «ليست هناك قرعة سهلة أو صعبة كل المنتخبات ستكون جاهزة لتشريف كرة القدم في بلادها، سنلعب ضد أفضل المنتخبات في السنوات الأخيرة، فبلجيكا تحتل المركز الخامس عالميا، وإنجلترا تحسن مستواها كثيرا بعد تغيير مدربها (غاريث ساوثغيت حاليا)».
ولم تكن حال المغرب أفضل من تونس، إذ أوقعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب البرتغال بطلة أوروبا وإسبانيا بطلة العالم 2010 وإيران.
وعلق مدرب المغرب الفرنسي هيرفيه رينار على القرعة قائلا: «أعتقد أن الجميع كان يريد أن يتفادى إسبانيا ولكنها القرعة ويجب أن نقبل بهذا التحدي، هذه هي كأس العالم والمستوى العالمي، ويجب أن نواجهه بقوة».
أضاف: «إنه شرف وتحد في الوقت ذاته، بعد فرحة التأهل، يجب أن نذهب إلى روسيا بطموح وليس بلعب دور المتفرج، يجب أن نثق في إمكاناتنا. كرة القدم صعبة على الورق ولكن أرضية الملعب شيء آخر. إن شاء الله نتمنى كل الخير للمغرب».
من جهته، قال مدرب البرتغال فرناندو سانتوس «الفريق المرشح للفوز بالبطولة هو إسبانيا ولدينا خصوم أقوياء وبعد ذلك سنواجه المغرب الذي فاز على ساحل العاج لديه العديد من اللاعبين في أقوى الأندية في أوروبا».
أما مدرب إسبانيا يولن لوبيتيغي، فقال: «القرعة صعبة للغاية، سنواجه بطل أوروبا حاليا، وبعد ذلك منتخبين في غاية الصعوبة بينهما المغرب الذي أقصى ساحل العاج في التصفيات ثم المنتخب الإيراني الذي كان من أول المتأهلين ولديه مدرب متمرس منذ فترة طويلة» هو البرتغالي كارلوس كيروش.

المصدر : الخليج