تعرّف على حقيقة استقالة ثلاثة من أشهر رؤساء الأندية السعودية
تعرّف على حقيقة استقالة ثلاثة من أشهر رؤساء الأندية السعودية

كشفت تقارير صحفية عن اجتماع رؤساء ثلاثة أندية سعودية كبرى مع جهات رسمية “عليا” الأسبوع الماضي في مدينة جدة من أجل مناقشة دعم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم الذي يستعد للمشاركة في كأس العالم 2018 والتي ستنطلق في يونيو المقبل أي بعد 8 أشهر من الآن.

ويشكل لاعبو أندية: الهلال، والنصر، والأهلي، أكثر من 90% من لاعبي المنتخب الأخضر، وتمحور الاجتماع حول دعم المنتخب إعلاميًا ولوجستيًا، ومحاولة حث أنصار أنديتهم على تقديم مصلحة الوطن والمنتخب الوطني على أي مصالح ضيقة في المسابقات المحلية، خاصة في هذا الموسم الاستثنائي الذي يتوقع أن يتم إنهاؤه مبكرًا، من أجل منح الأخضر فرصة الإعداد بالشكل المناسب.

وبحسب ما نقلته صحيفة “عين اليوم” فإن جهات سعودية عليا تعمل على توفير أفضل الظروف، من أجل القيام بمشاركة سعودية مختلفة في خامس مشاركة في كأس العالم، وخرجت السعودية دومًا من الدور الأول للبطولة ماعدا المشاركة الأولى في الولايات المتحدة 1994، عندما تأهل الأخضر إلى الدور الثاني وخرج من دور الـ16 أمام السويد بنتيجة 3-1 .

وكان الاجتماع بين رؤساء الأندية الثلاثة “النصر، والهلال، والأهلي ” قد تسرّب إلى الوسط الرياضي، وانتشرت شائعات تفيد باستقالة ثلاثية لرؤساء الأندية الثلاثة، وهي أنباء غير حقيقية، واجتهادات إعلامية، بسبب عدم اطلاع أحد على حقيقة ما تم في الاجتماع، وأنه كان لدعم المنتخب الوطني، وليس أكثر.

‫الجدير بالذكر أن اجتماع جدة قد ضم: الأمير فيصل بن تركي رئيس النصر، والأمير فهد بن خالد رئيس الأهلي، بينما غاب الأمير نواف بن سعد رئيس الهلال، بسبب وجوده خارج السعودية حينها، لكنه تلقّى الرسالة هاتفيًا.‬

المصدر : المشهد اليمني