صفقة نيمار ستدر «300» مليون يورو على فرنسا في 5 سنوات
صفقة نيمار ستدر «300» مليون يورو على فرنسا في 5 سنوات

سيكون تعاقد نادي باريس سان جيرمان مع النجم البرازيلي نيمار جونيور ذو جدوى اقتصادية كبيرة على الخزينة العامة في فرنسا، حيث نشرت جريدة لو فيغاور امس الأربعاء، دراسة تقول إنه سيكون مصدر دخل يقدر بـ300 مليون يورو على مدار 5 سنوات.

وسيكون من نصيب خزينة فرنسا دخل يبلغ 100 مليون يورو، وهي نسبة اشتراك الضمان الاجتماعي من قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد نيمار مع برشلونة الإسباني والبالغ بـ222 مليون، والذي سيسدده الـ”بي س جي”.

وأوضح المحامي المتخصص في الحقوق الرياضية، تيري غرانتوركو، أن النادي الباريسي سيعطي قيمة الشرط الجزائي لنيمار ليسدده للبرسا، وذلك بصفة دفعة مقدمة من راتبه.

وفي الواقع، فإن إجمالي القيمة التي ستُسدد في إسبانيا ستبلغ 300 مليون يورو بعد إضافة المبلغ الذي سيدخل خزينة مصلحة الضرائب الإسبانية.

ومن جانبه، أوضح الخبير الاقتصادي بيير رونديو أنه إذا صحت توقعات وسائل الإعلام بأن راتب نيمار في باريس سيبلغ 35 مليون يورو صافية في الموسم الواحد، فإن النادي العاصمي سيدفع 27 مليوناً أخرى ضرائب، فضلاً عن 10 ملايين ونصف قيمة اشتراك الضمان الاجتماعي.

وفي النهاية فإن الخزانة العامة في فرنسا ستخرج مستفيدة من زيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة على منتجات النادي التي سيكون نيمار سبباً في ارتفاعها، فضلاً عن زيادة قيمة ضريبة الدخل، حيث سيبلغ الإجمالي 300 مليون يورو على مدار 5 سنوات.

بينما، لن يكون نيمار مجبراً على دفع ضريبة الثروة، الخاصة بفرنسا على الأكثر غنى، حيث سيكون معفياً منها خلال 5 سنوات.

المصدر : الوئام