أتلتيكو مدريد يقلب الطاولة على نابولي ويتأهل لنهائي بطولة أودي
أتلتيكو مدريد يقلب الطاولة على نابولي ويتأهل لنهائي بطولة أودي

قلب أتلتيكو مدريد تخلفه بهدف أمام نابولي للفوز بهدفين اليوم الثلاثاء، بافتتاح بطولة أودي على ملعب "أليانز أرينا" بمدينة ميونيخ الألمانية.

تقدم نابولي، أولاً بالدقيقة (56) عبر الإسباني خوزيه كاييخون، قبل أن يسجل أتلتيكو مدريد هدفين متتاليين في الدقيقتين (72، 81) عبر فيرناندو توريس، وفييتو على الترتيب.

ويلتقي أتلتيكو مدريد في نهائي بطولة أودي غدًا الأربعاء مع الفائز من لقاء بايرن ميونيخ وليفربول، الذي سيقام في وقت لاحق من اليوم، فيما سيلتقي نابولي مع الخاسر.

اختار دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو طريقته المفضلة (4-4-2) بوجود الثنائي توريس، وجريزمان بالمقدمة، فيما استمر ماوريسيو ساري، مدرب نابولي على طريقته المعهودة منذ عامين (4-3-3) بوجود البولندي ميليك، في قلب الهجوم، ومن جانبه الثنائي كاييخون، وإنسيني.

بدأت المباراة بسيطرة واضحة لنابولي على مجريات اللعب، وتناقل لاعبوه الكرة بسهولة ويسر بوسط الملعب وسط تراجع معتاد من قبل لاعبي أتلتيكو مدريد بحثًا عن هجمة مرتدة غير مكتملة.

استمر اللعب على نفس الوتيرة دون أي تغيير حتى ظهر بيبي رينا حارس نابولي، الذي تصدى لأخطر الكرات بمنتصف الشوط تقريبًا من تسديدة نيكولاس جايتان، والتي تابعها أنطونيو جريزمان، لكنه تصدى لها أيضًا.

في الدقيقة (34) أضاع البولندي ميليك مهاجم نابولي ركلة جزاء تسبب فيها المدافع سافيتش بعرقلة كاييخون ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين.

تمر الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول دون أي تغيير في النتيجة.

بدأ الشوط الثاني بنفس التشكيل في ظل رغبة كلا المدربين في منح أكبر فترة ممكنة للتشكيلة التي خاضت الشوط الأول.

مع إنطلاق الشوط وبعد دقائق قليلة وتحديدًا في الدقيقة (56) نجح نابولي في أخذ زمام المبادرة بتسجيل الهدف الأول عبر كاييخون ليعلن عن تقدم مستحق للفريق الإيطالي الذي كان الطرف الأفضل في كل أوقات المباراة.

هدأ إيقاع اللعب بعد الهدف، خاصة من جانب الفريق الإيطالي، لكن دون خطورة كبيرة على كلا المرميين.

في الدقيقة 72 نجح المهاجم المخضرم فيرناندو توريس في إدراك التعادل بتسجيل هدف أتلتيكو مدريد الأول بعد عرضية من زميله جريزمان بعد تعامل سيء من قبل مدافعي نابولي في الهجمة بأكملها.

غير الهدف من أداء كلا الفريقين فتحسن أداء أتلتيكو مدريد وتراجع أداء نابولي، وساد الارتباك بين لاعبيه وكثرت التمريرات المقطوعة.

وفي الدقيقة 81 ومن ركلة ركنية تمركز خلالها مدافعو نابولي بشكل سيء نجح أتلتيكو في تسجيل الهدف الثاني عبر لوتسيانو فييتو.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد باستثناء تلقي دييجو جودين مدافع أتلتتكو لبطاقة حمراء بالدقيقة الأخيرة ليطلق الحكم بعدها صافرته معلنًا نهاية اللقاء بفوز أتلتيكو بهدفين مقابل هدف.

المصدر : المصدر اونلاين