%46 من الصناديق تتوقع زيادة مخصصاتها في الأسهم
%46 من الصناديق تتوقع زيادة مخصصاتها في الأسهم

أظهر استطلاع شهري تجريه رويترز أن مديري صناديق الشرق الأوسط صاروا أكثر تفاؤلا تجاه الأسهم في المملكة بعد أن بدأت الدولة حملة واسعة على الفساد.

وبحسب الاستطلاع الذي شمل 13 من كبار مديري الصناديق بالمنطقة، تتوقع 46 بالمائة من الصناديق الآن زيادة مخصصاتها لسوق الأسهم في المملكة في الأشهر الثلاثة القادمة ولا يتوقع أي منها تقليص تلك المخصصات.

وتعكس هذه النسبة تفاؤلا بالأسهم في المملكة هو الأكبر منذ يوليو تموز، وتأتي مقارنة مع 31 بالمائة توقعوا زيادة المخصصات وثمانية بالمائة توقعوا خفضها في استطلاع الشهر الماضي قبل الإعلان عن حملة التطهير.

وأكد عدد من مديري الصناديق أنهم تغاضوا عن القلاقل قصيرة الأجل الناتجة عن حملة مكافحة الفساد وركزوا بدلا من ذلك على الفرص التي وفرها برنامج الإصلاح الاقتصادي السعودي، بما في ذلك عمليات الخصخصة ومشاريع التنمية الكبيرة الجديدة وعزم المملكة رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات العام القادم.

وتوقعوا أن يسجل القطاع غير النفطي بالاقتصاد السعودي نموا يذكر هذا العام ومن غير المتوقع أن يشهد أداء أفضل كثيرا في العام القادم؛ بسبب التطبيق المزمع لضريبة قيمة مضافة نسبتها خمسة في المائة.

وقال ساشين موهيندرا مدير المحفظة في شركة أبوظبي للاستثمار: إنه في الوقت الذي ستدعم فيه الإصلاحات الاقتصادية والتنظيمية والاجتماعية في المنطقة ككل النمو في الأجل الطويل فإننا في الوقت الراهن «نتوقع أن يواصل المستثمرون الإقليميون توخي الحذر الشديد وأن تظل أحجام التداولات منخفضة نسبيا مقارنة بالمستويات المعتادة».

المصدر : صحيفة اليوم