2.5 % الارتفاع بالناتج المحلي خلال الربع الثاني
2.5 % الارتفاع بالناتج المحلي خلال الربع الثاني

حقق الناتج المحلي الإجمالي ارتفاعا في قيمته بالأسعار الجارية خلال الربع الثاني من عام 2017 بنسبة، 2.46%، مقارنة بما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق، بينما انخفضت قيمته بالأسعار الحقيقية بنسبة 1.03%.

وأظهرت مؤشرات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من عام 2017، والذي أصدرته الهيئة العامة للإحصاء أمس، أن القطاع الحكومي شهد خلال الربع الثاني من عام 2017 ارتفاعا في قيمة ناتجه المحلي الإجمالي تقدر نسبته بـ 1.59%، بالأسعار الجارية، و0.99% بالأسعار الحقيقية بالمقارنة مع الربع الثاني من العام السابق 2016، كما حقق القطاع الخاص كأحد القطاعات التنظيمية للناتج المحلي الإجمالي ارتفاعا في قيمته خلال الربع الثاني من عام 2017 تقدر نسبته بـ0.44%، بالأسعار الجارية و0.38%، بالأسعار الحقيقية مقارنة بما كانت عليه في نفس الفترة من العام السابق 2016.

وأبان التقرير أن القطاع النفطي حقق ارتفاعا في قيمة ناتجه المحلي الإجمالي تقدر نسبته بـ 10.05%، بالأسعار الجارية بينما شهد انخفاضا بنسبة 1.76%، بالأسعار الحقيقية وذلك بالمقارنة مع ما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق 2016.

الجدير بالذكر، أن مؤشرات الناتج المحلي الإجمالي هي تقديرات للناتج المحلي الإجمالي ربع سنوية بالأسعار، الجارية والثابتة، تُظهر أوجه الإنفاق على الناتج المحلي الإجمالي، وتقيس مساهمة الأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة فيه، وتهدف الهيئة من نشر المؤشرات بشكل منتظم إلى توفير تقديرات حديثة ربع سنوية عن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعارالجارية والثابتة، ومساهمة الأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة فيه، وتوفير مؤشرات اقتصادية حديثة ربع سنوية كمعدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي والمساهمات النسبية للأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة للناتج المحلي الإجمالي، وتقديم كل هذه البيانات؛ لدعم متخذي القرار وراسمي السياسات في مختلف مجالات التنمية.

المصدر : صحيفة اليوم