دبا الفجيرة يحقق أفضل بداية في تاريخه
دبا الفجيرة يحقق أفضل بداية في تاريخه

متابعة:نزار جعفر

واصل «النواخذة» الإبحار نحو شاطئ الأمان بالفوز المثير الذي انتزعه من ضيفه عجمان بهدفين نظيفين حملا توقيع «عميد اللاعبين الأجانب» سياو، خلال اللقاء الذي جمعهما على ملعب الفجيرة في ختام مواجهات الأسبوع الثالث لدوري الخليج العربي.
وبهذا الفوز الذي يعد الثاني لدبا في المسابقة يحقق الفريق أفضل انطلاقة له في المحترفين منذ مشاركته الأولى موسم 2013-2014 ويرفع غلته إلى 6 نقاط في المركز الخامس.
و استحق دبا الفجيرة الفوز والنقاط الثلاث بفضل الروح القتالية والحماس وعدم اليأس والاستسلام، ويحسب للمدرب البرازيلي كاميلي تفوقه الخططي والتكتيكي للأسبوع الثاني على التوالي بعدما قاد فريقه للفوز في المرحلة الماضية على الجزيرة.
استغل كاميلي عنصر المباغتة والاندفاع الزائد عند منافسه البرتقالي وقلب موازين المباراة عبر سلاح المرتدات والهجمات المضادة والتي أسفرت عن ركلتي جزاء في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة في ظل الأفضلية والسيطرة الميدانية لفرقة عجمان لكنها لم تكن كافية في صناعة الفوز أو الخروج بنقطة على أقل تقدير في غياب التركيز خاصة عند الثلث الأخير من عمر المباراة ليتكرر سيناريو الخسارة في الدقائق القاتلة للمباراة الثالثة على التوالي وباتت تشكل هاجساً مزعجاً لجماهير البرتقالي التي كانت تمني النفس بتذوق طعم الفوز الأول، لكن «النواخذة» كانوا بالمرصاد لكل المحاولات والمخططات البرتقالية فكانت المحصلة فوزاً مستحقاً للفريق الدباوي وحصد ثلاث نقاط جديدة عزز الطموح المشروع للسماوي في احتلال مركز آمن في منظومة المحترفين ومواصلة الإبحار للموسم الرابع على التوالي، فيما أعطت الخسارة درساً جديداً للاعبي عجمان أن المباراة لا تنتهي إلا مع صافرة حكم اللقاء ليبقى الفريق قابعاً في المؤخرة بدون رصيد.
من جهته، أكد البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة سعادته بالفوز الثاني على التوالي وحصد ثلاث نقاط جديدة في سباق الدوري ستعطي فريقه المزيد من القوة والانطلاقة، واصفاً الفوز على عجمان بأنه يساوي 6 نقاط لأنه جاء أمام منافس مباشر على البقاء خاصة وأن المسابقة هذا الموسم ستكون مقسمة على فئتين الأولى تضم 6 فرق في المقدمة وأخرى تقاتل على البقاء، مشيراً إلى أن «النواخذة» استحقوا الفوز في نهاية المطاف لأن اللاعبين قدموا مباراة كبيرة والتزم الجميع حرفياً بالتعليمات.
وأضاف كاميلي أن المباراة كانت متوازنة بين الفريقين وطغى عليها الجانب التكتيكي والبدني أكثر من الفني وأثبت لاعبو دبا أنهم على قدر التحدي وقدموا نموذجاً في كيفية التعامل مع المواجهات القوية للأسبوع الثاني في إشارة إلى الفوز على البطل الجزراوي في الجولة الماضية.
ونوه المدرب البرازيلي بأن الدوري ما زال في بدايته وعلينا مواصلة الجهد والعمل للجولات المقبلة والتعامل بقوة من أجل المزيد من النتائج المرضية وتحقيق ما نصبوا إليه في تثبيت أقدام الفريق مع الكبار وضمان البقاء قبل فترة كافية وعدم الانتظار حتى الأنفاس الأخيرة من عمر المسابقة كما حدث في السنوات الماضية خاصة وأن المؤشرات الأولية تدعو للتفاؤل عبر البداية الجيدة مقارنة بالموسم المنصرم والذي لم يستطع الفريق خلال الدور الأول بأكمله (13 مباراة) جمع أكثر من 6 نقاط فيما حصد حتى الآن النقاط الست من ثلاث جولات.
وحول تواضع مستوى السنغالي ديالو والذي ترك أداؤه أكثر من علامة استفهام أشار المدرب كاميلي إلى أن اللاعب يقدم أداء تكتيكياً يخدم الفريق لكن بوصفه المهاجم الصريح مطالب بالتسجيل وهذا الأمر يشكل ضغطاً عليه.
في الجانب الآخر أبدى المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان حزنه للخسارة الجديدة التي مني بها فريقه وفقدان ثلاث نقاط مهمة، مشيراً إلى أن عجمان استقبل هدفين في آخر خمس دقائق من عمر المباراة التي كانت تسير في مصلحة فريقه بعد أن قدم أداء جيداً عبر السيطرة وامتلاك زمام المبادرة حتى لحظة احتساب ركلة الجزاء الأولى التي أسهمت بشكل كبير في تلقي الخسارة ويستمر سيناريو خيبة الأمل وعدم التركيز في الأمتار الأخيرة والتي كلفتنا أهدافاً كثيرة، مع أنني دائماً ما أوجه اللاعبين إلى التحلي بالمزيد من التركيز والجدية حتى صافرة الحكم النهائية.
وحول وضعية عجمان في المنافسة ومستقبله مع الفريق الذي عجز عن تذوق طعم النقاط للأسبوع الثالث على التوالي أكد الرمادي أنه مطمئن على مستقبله التدريبي مع«البرتقالي» الذي يتواجد معه للعام الثاني، وقال متابعاً «بنينا فريقاً جيداً ولكن لم يحالفنا التوفيق خلال اللقاءات الثلاثة السابقة بالرغم من أننا كنا الطرف الأقوى وعلينا مواصلة العمل وتصحيح الأخطاء وزيادة جرعات التركيز عند اللاعبين خاصة وأن الدوري مازال طويلاً ولدينا فرصة كبيرة في الوصول إلى النقطة 18 بنهاية الدوري والتي أراها كافية للبقاء».
وبسؤاله عن التأخر في الدفع بالثنائي مايغا ووليد خالد في الشوط الثاني لاسيما الأخير الذي شكل خطورة كبيرة على الجبهة الدباوية، أشار المدرب الرمادي إلى أن وليد من الأوراق الرابحة، وإضافة قوية للفريق في الجانب الهجومي منذ انضمامه هذا الموسم، وعمد إلى الدفع به في النصف الثاني كونه لاعباً مهارياً سريعاً، لكن مايغا لم تكتمل جاهزيته البدنية وبحاجة للمزيد من الانسجام وننتظر منه الكثير خلال الاستحقاقات القادمة.

العبدولي يشيد بالأداء الحماسي للفريق

قدم جمعة العبدولي مدير الفريق الدباوي التهنئة للاعبين والجهازين الفني والإداري والجماهير على الفوز الغالي ومواصلة سلسلة النتائج الجيدة، مشيداً بالأداء القوي المصحوب بالحماس والروح القتالية، مطالباً لاعبي فريقه مواصلة العطاء بذات المستوى والعمل على تجويده وتقديم الأفضل خلال الاستحقاقات القادمة، خاصة أن الآمال والطموحات الدباوية كبيرة هذا الموسم في احتلال مركز آمن بعيداً عن دوامة المؤخرة وصراعات الهبوط، كما أثنى على الفريق البرتقالي والمستوى الجيد الذي يقدمه.

670 متفرجاً تابعوا المباراة

واصلت الجماهير إحجامها عن حضور المباريات مع انطلاقة منافسات دوري الخليج العربي، بالرغم من التحسن النسبي في حالة الطقس، حيث لم يتجاوز الحضور الجماهيري في مباراة دبا الفجيرة وعجمان على ملعب الفجيرة 670 متفرجاً.

محمد سبيل: دبا عاقبنا

أكد محمد سبيل مدافع عجمان أن دبا الفجيرة عاقبهم على السيطرة وإهدار الفرص التي كانت كفيلة بخروج البرتقالي بغلة وافرة من الأهداف، لكن سوء الحظ منح المنافس الفوز في الأمتار الأخيرة عبر ركلتي جزاء، مطالباً زملاءه اللاعبين بطي صحفة المباراة، والتفكير في الاستحقاقات القادمة، والتي تتطلب جهداً مضاعفاً من أجل التعويض وتذوق طعم الفوز الأول، مقدماً اعتذاره لجماهير البرتقالي، التي حرصت على التواجد في الملعب ومؤازرة الفريق بقوة.

البخيت: أغلى ثلاث نقاط

بارك الأردني ياسين البخيت، محترف دبا الفجيرة وأبرز نجوم المباراة الفوز لجماهير ناديه، مشيراً إلى أن عبور عقبة عجمان كان بمثابة الهاجس الذي أرق مضاجعهم، منوهاً بأنهم سعداء بما تحقق بعد أن تمكن دبا من تسجيل الفوز على أحد الفرق التي تنافسه في البقاء مع الكبار.
وأكد البخيت بأن مظهر وأداء النواخذة غير هذا الموسم بعد أن تمكنا من الحصول على 6 نقاط من مجموع التسع، وهو رقم مميز مقارنة بالمواسم السابقة، مشيداً بالخطة المحكمة التي وضعها المدرب كاميلي وقراءته الجيدة للمباراة في شوط المدربين بعد أن كانت الأفضلية نسبياً للمنافس في الحصة الأولى.

المصدر : الخليج