الوصل يعادل رقمه التاريخي بـ15 مباراة دون هزيمة
الوصل يعادل رقمه التاريخي بـ15 مباراة دون هزيمة

الشارقة: أيمن بشير

خسر الشارقة الرهان وفشل في الخروج ولو بنقطة وحيدة أمام ضيفه الوصل ضمن مباريات ختام الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، واستقبلت شباك أصحاب الملعب هدفين خلال 8 دقائق في الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة التي أعطت وصافة الترتيب ل«الإمبراطور» ورقماً جديداً له، بعدما عادل رقمه القياسي السابق بخوض 15 مباراة دون هزيمة وذلك في عام 2006.
وكان الوصل فاز على دبا الحصن موسم 2005- 2006، ثم لم يعرف الهزيمة في أول 14 مباراة من 2006-2007، وهو الموسم الذي أهداه اللقب، وهو كرر نفس الأمر حين حقق 12 مباراة دون هزيمة في الموسم الماضي وأضاف 3 مباريات هذا الموسم.
وتكفلت الثنائية رقم 22 للثنائي البرازيلي كايو كانيدو وفابيودي ليما من انتزاع ثلاث نقاط غالية للوصل من الشارقة على ملعبه، علماً أن هجوم الشارقة فك عقدته التهديفية ولحق بنفسه والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة بهدف فاندر فييرا، الذي جاء عن طريق ركلة جزاء ارتكبت مع البديل التون سواريز، ويعد الهدف تاريخياً لأن فاندر أول لاعب يسجل للشارقة بعد عملية الدمج.
وأكدت المباراة علو كعب الفريق الأصفر على الشارقة في مباريات الدوري، حيث كرر «الإمبراطور» فوزه بهدفين مقابل هدف على ملعب الشارقة للموسم الثاني على التوالي.
كما أكدت خسارة الشارقة أن الشارقة لا زال يبحث عن صولاجانه الكروي المفقود، فالجميع كان يأمل بالبداية القوية خاصة بعد عملية الدمج مع الشعب، وقد تكون الخسارة الثانية للفريق الشرقاوي بمثابة دق ناقوس الخطر لتصحيح الأوضاع لدى البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للفريق، والذي سيكون لديه الفرصة خلال الفترة المقبلة لإدخال المحترفين في فورمة المباريات بصورة أفضل من خلال مباراة كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي دبي قبل العودة من جديد لمباريات الدوري في جولته الرابعة والتي سينزل فيها ضيفاً على حتا.
واعتبر جوزيه بيسيرو أن مواجهة الوصل كانت تجربة صعبة لفريقه نسبة للتوقيت الحرج الذي يمر به الشارقة، لافتاً إلى أن المباراة تمثل بداية إعداد للمحترفين الذين انضموا للشارقة خلال العشرة أيام الماضية من اجل بناء فريق قوي، وقال: أن تلعب مباراة جيدة ضد فريق حاز على وصافة الدوري وبهذه القوة ويمتلك محترفين على مستوى قوي في الهجوم ويلعبون مع بعض منذ الموسم الفائت والانسجام بينهم بشكل كبير مهم جدا لاختبار فريقك، نبارك للوصل أن لديه لاعبين استطاعوا إنجاز مهمة الفوز من خلال تسديداتهم القوية وإجادتهم في العرضيات.
وأضاف: أنا لا أحب الخسارة وأعتقد أننا عملنا شوطاً ثانياً جيداً، وبعض اللاعبين ظهر عليهم التعب بسبب بعدهم عن المباريات وكنا نستحق اكثر من هذه النتيجة.
وتابع بيسيرو: أصعب نقطة في المباراة أن حكم اللقاء أعطانا ركلة جزاء بعد أن تأخرنا بهدفين، لماذا لم يحتسب لنا ضربة جزاء كانت واضحة وصحيحة حينما كانت النتيجة صفر-صفر، وحتى الوقت المبدد كان اكثر من 4 دقائق، اللاعبون توقفوا لشرب الماء في دقيقتين والتبديلات كانت تستحق 3 دقائق، هذا بالاضافة إلى الوقت الذي استهلكه لاعبو الوصل في الاحتفال خلف مرمى الشارقة، أعتقد ان هذه لم تكن المرة الأولى هذا الموسم، أمام النصر لم يحتسب لنا هدف صحيح واحتسبت علينا ضربتا جزاء أمام الظفرة وكان نستحق مثلهما، على الحكام ان يحترموا الشارقة الذي كان قريبا من وداع الدوري بالموسم الماضي، وعلى الحكام أن لا يميزوا بين فريق وآخر.
وأشار بيسيرو: الشارقة كان يرغب بالفوز في المباراة ولكن الذي حصل أننا تراجعنا في النتائج، لو قدر لنا التقدم في المباراة لكان الوصل سيفتح اللعب ونعتمد نحن على المرتدات، أخرجت محين من الملعب لأنه عائد من اصابة طويلة، ودفعت بالتون في آخر الدقائق لأنه أراد ان يدخله في الفورمة لأن إيقاع المباراة كان مرتفعاً جدا في الخواتيم.
بدوره، أكد رودولفو أروابارينا مدرب الوصل ان فريقه بحث عن الفوز منذ البداية، وأوضح ان الفريقين لعبا الشوط الأول بطريقة متكافئة وصنعا العديد من الهجمات خاصة فريق الشارقة الذي هاجم عن طريق العمق بشراسة، ولفت إلى أن لاعبيه امتلكوا زمام المباراة بالشوط الثاني اكثر حتى استطاعوا الوصول إلى الشباك في خواتيم عمر اللقاء باستغلالهم أخطاء دفاع فريق الشارقة، وقال: لم نعمل شيئا عظيما ولكن اللاعبين لعبوا برجولة ودفاعنا وقع أيضا في الخطأ ومكن الشارقة من ركلة جزاء.
وأشاد مدرب الوصل بالتنافس بين لاعبيه خاصة ثنائي الهجوم كايو وليما بالإضافة إلى الدور الإيجابي الذي يؤديه رونالدو في صناعة الفرص، وذكر أن الحارس سلطان المنذري أصبح يؤدي بالشكل المطلوب، وكشف عن انه سيعطيه المزيد من الفرصة بالاعتماد عليه في المباريات المقبلة، وأشار إلى أن الحارس الجديد سالم عبدالله يحتاج إلى المزيد من الوقت في التدريبات حتى ينتظم بشكل رسمي مع الفريق بالمباريات.

العجلة ينفي إقالة بيسيرو

نفى عبدالله العجلة رئيس مجلس إدارة شركة نادي الشارقة شائعات إقالة المدرب البرتغالي بيسيرو والذي لم يقدم أية إضافة للفريق منذ الموسم الماضي. وسارت شائعات أن بيسيرو أقيل من منصبه وأن إدارة الشارقة تفاوض مدرب النصر السابق إيفان ايفانوفيتش.
ولايحظى بيسيرو حالياً بحب عدد كبير من لاعبي الشارقة حيث يتم المدرب البرتغالي بإبعاد مدافع الفريق شاهين عبد الرحمن، وعبر يوسف حسين السهلاوي نجم «الملك» السابق والمحلل الفني في قناة أبوظبي الرياضية عن المشهد الحالي بالكتابة في حسابه في «تويتر» «لقد أتعبت محبيك أيها الملك الجريح».

المصدر : الخليج