تحالف حقوقي: أكثر من 600 حالة انتهاك لأطفال اليمن في صفوف الانقلابيين
تحالف حقوقي: أكثر من 600 حالة انتهاك لأطفال اليمن في صفوف الانقلابيين

كشف تحالف حقوقي يمني عن رصد 630 حالة تجنيد أطفال للقتال في صفوف الميليشيات الانقلابية بالبلاد، وطالب بحمايتهم وإبعادهم عن ساحات القتال في اليمن.

وقالت الناشطة الحقوقية هدى الصراري، خلال ندوة نظمت في جنيف أمس، إن «التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان» (رصد) قد «وثق 630 حالة تجنيد لأطفال دون السن القانونية التي حددها المشرع اليمني، وكذا الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، بـ18 عاماً، كحد أدنى للالتحاق بصفوف القوات المسلحة».

وأضافت الصراري، التي ترأس «مؤسسة دفاع لحقوق الإنسان»، أن تحالف «رصد» وثق 73 مقابلة مكتوبة مع أطفال مجندين، وإفادات شهود عيان على وقائع تجنيد لمن هم دون سن الـ18، في محافظات صنعاء وذمار وعمران وتعز ومأرب والجوف وريمة والبيضاء والمحويت وإب والحديدة .

وتابعت أن ميليشيات الحوثي وصالح جندت 583 طفلاً، وأن 118 من هؤلاء الأطفال لقوا مصرعهم، فيما أصيب 20 آخرون، بينما كانوا يقاتلون إلى جانب جماعة الحوثي وقوات صالح في عدة جبهات موزعه على تعز ومأرب وصنعاء والجوف والبيضاء وصعدة وحجة.

وأوضحت أنه، بحسب الإحصائيات والأرقام التي توصل إليها فريق «رصد» للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، فإن 346 طفلاً مجنداً لا يزالون يقاتلون إلى جانب جماعة الحوثي وقوات صالح في الحدود مع المملكة العربية السعودية، وفي جبهات القتال المشتعلة.

 

المصدر : المشهد اليمني