شاهد الفيديو : قناة "الجزيرة" تؤكد دخول قوات قطرية إلى مأرب و وزير الدفاع القطري ينفي
شاهد الفيديو : قناة "الجزيرة" تؤكد دخول قوات قطرية إلى مأرب و وزير الدفاع القطري ينفي

في تناقض لتصريحات وزير الدفاع القطري أثناء مقاابلة معه في قناة "الجزيرة " أكد فيها أن قوات بلاده لم تدخل مأرب أصلاً، وأن مهمة القوات القطرية كانت محددة في حماية سبع نقاط على الحدود السعودية اليمنية فقط وهو مايتنافى مع ما نشرته قناة "الجزيرة "  في اخبارها التي استضافت وزير الدفاع القطري خالد العطية .

وتؤكد قناة "الجزيرة " في فيديو سابق لاحدى نشراتها بعد دخول قوات التحالف اليمن  ينشره "المشهد اليمني" أن قوات قطرية معززة بعتاد ثقيل وصواريخ دفاعية ومنظومة اتصالات متطورة في طريقها إلى مأرب عبر منفذ الوديعة الحدودي .

وذكرت القناة أن قطر عززت قوات التحالف بثلاثين مروحية  أباتشي بالاضافة إلى عدد من المدرعات وراجمات صواريخ .

وكان وزير الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية،  قد نفى صحة الاتهامات الموجهة لبلاده بتقديم إحداثيات تتعلق بالقوات البحرينية والإماراتية في مأرب، لمليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وأكد الوزير القطري  في مقابلةٍ مع قناة “الجزيرة”، أن قوات بلاده لم تدخل مأرب أصلا.. مشيرا الى ان مهمة القوات القطرية كانت محددة في حماية سبع نقاط على الحدود السعودية اليمنية فقط ولم تطأ القوات القطرية مأرب.

واشار العطية، الى احد التحقيقات ، في اشارة الى التحالف العربي بقيادة السعودية، اشار الى ان السبب في استهداف القوات الاماراتية في محافظة مارب بصاروخ للانقلابيين، ما ادى الى قتل وجرح عشرات الجنود الاماراتيين في اكبر خسارة تلقاها جيشها المشارك في التحالف.

وزعم، ان التحقيق المنشور ارجع السبب الى احد الصحفيين اليمنيين الذي يعمل لاحد الصحف لتابعة لدول الحصار، بحسب وصفه، صور المنطقة العسكرية ونشرها على الفيس بوك، في تلميح الى الصحفي اليمني سام الغباري الذي قيل حينها انه نشر صور له اثناء زيارته لمارب في مواقع عسكرية، بالتزامن مع استهداف الحوثيين للقوات الاماراتية.

لكن تلك المزاعم تبقى ادعاءات ومن الصعب اثباتها.

وتحدث وزير الدفاع القطري في المقابلة، عن الازمة القائمة مع دول المقاطعة مؤكدا إن الأزمة الخليجية “عميقة” لكنه استبعد في الوقت نفسه تطورها إلى عمل عسكري.

وحدد الوزير القطري شروط بلاده لقبول الحوار مع الدول المقاطعة لها، مشترطا “رفع الحصار وعدم المساس بالسيادة القطرية”.

 

المصدر : المشهد اليمني