برلماني اصلاحي يعلن قبول دعوة الرئيس السابق للمصالحة اذا نفذ هذين الشرطين..
برلماني اصلاحي يعلن قبول دعوة الرئيس السابق للمصالحة اذا نفذ هذين الشرطين..

 

اعلن عضو مجلس النواب والقيادي في حزب التجمع اليمني  للإصلاح  شوقي القاضي، عن قبول دعوة الرئيس السابق علي عبدالله صالح للمصالحة الوطنية في حالة نفذ شرطين.

وكتب البرلماني القاضي منشور في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رد فيها على دعوة صالح التي اطلقها قبل ايام للمصالحة الوطنية الشاملة.

ووجه القاضي رسالة الى صالح جاء فيها :

"الأخ علي عبدالله صالح

قبل أيام دعوتَ إلى "سلام الشجعان"!!

فإن كنتَ "صادقاً" و "قادراً" و"صاحب قرار" فأرِنا خطوات شجاعة تبدأ بها لنثق بك، ونقنع الأطراف "اليمنية" بذلك، وأهم هذه الخطوات هي:

(1) إطلاق سراح كافة المُعتقلين، ومنهم الأستاذ محمد قحطان ـ إلَّم تكن قد صفَّيتَه ـ والناشط منصور الزيلعي، المختطَف منذ عامين، الذي مات ولده قبل أيام بسبب مرضه وانعدام علاجه، ولم يُسمَح له حتى بتوديعه الأخير.

(2) وقف قصف محافظة ومدينة تعز وفتح حصارها، وكافة المُدُن.

حينئذٍ سنُصدِّقك، ونتجاوب مع دعوتك، ونعتبرك حاضراً وقوياً.

أما بدونها فقد جرَّبنا مواعيدك التي لم تفِ بها على مدار (33) عاماً، بل كنا نفهم وعودك وعهودك ومواثيقك "معكوسة" (100%) وفعلاً تقع كما فهمناها.

وإن كنتَ "عاجزاً" وتؤدي دور "الكُمبارس" و"المُهرِّج" فقط لإيهام أنصارك، بأنك لازلتَ موجوداً وقوياً، فنقِّطنا بسُكاتك.

أسأل الله يا

علي عبد الله صالح

وعبد الملك الحوثي

أن يحرق قلوبكم بأنفسكم ومليشياتكم وأموالكم وممتلكاتكم كما حرِقَ قلب منصور الزيلعي وكافة أُسَر وأقارب الضحايا".

 

المصدر : المشهد اليمني