الفساد والفقر يشعلان المظاهرات الشعبية بالمدن الإيرانية لليوم الرابع
الفساد والفقر يشعلان المظاهرات الشعبية بالمدن الإيرانية لليوم الرابع

تتواصل المظاهرات الشعبية في المدن الإيرانية، التي اندلعت قبل أيامعدة بسبب انتشار الفقر والبطالة، وتفشي الفساد في أرجاء البلاد؛ وذلك بعد أن حطمت حكومة حسن روحاني الاقتصاد، وزجت بالدولة في ديون بلغت قيمتها - بحسب تصريحات للمرشح الرئاسيأحمد توكلي - 60 مليار دولار.

وفي التفاصيل، قال توكلي في تصريحات العامالماضي لصحيفة "كيهان": "إن ديون الحكومة إلى النظام المصرفي ونظام المقاولات والمواطنين والمنظمات العامة غير الحكومية، مثل منظمة التأمين الاجتماعي ومنتسبيها، بلغت 220 ألف مليار تومان (نحو 60 مليار دولار)". مبينًا أنها شهدت زيادة بنسبة 2.5 خلال الولاية الأولى من حكومة حسن روحاني (2013 – 2017).

وأشار "توكلي" إلى أن حفل تنصيب روحاني ودعوة مئات الضيوف الأجانب أحدثا خسائر بقيمة 1.2 مليار دولار، وذلك على حساب الشعب والاقتصاد الوطني ومليارات "التومانات" على خزانة الدولة.

وقال وقتها: "إن النظام في إيران لن يسقط بانقلاب أو هجوم عسكري أو ثورة مخملية، بل استشراء الفساد هو ما سيؤدي إلى إسقاط هذا النظام". كاشفًا أن الفساد مستشرٍ في مؤسسات الدولة الإيرانية كافة، بما فيها اللجان الرقابية.

وتضع منظمة الشفافية الدولية طهران على رأس قائمة الدول الأكثر فسادًا؛ إذ تحتل المرتبة الـ136 من أصل 175 دولة.

وكان رئيس لجنة "الخميني" الإغاثية الحكومية في إيران برويز فتاح قد أعلن أن 40 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر، أي نصف مجموع السكان البالغ عددهم 80 مليونًا، بينما تتزايد الانتقادات الداخلية حول إنفاق نظام طهران المليارات على تدخلاتها العسكرية في الدول العربية، ودعم الإرهاب والمليشيات، وتطوير البرنامجين النووي والصاروخي المثيرَين للجدل.

ونقلت وكالة "فارس" عن فتاح قوله إن الفقراء الذين تشملهم إعانات لجنة الإغاثة ومنظمة الرفاهية والجمعيات الخيرية لا يتجاوزون 10 ملايين نسمة، بينما رسميًّا هناك 20 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر.

وفي تعريف الدولة، ووفقًا لمحاسبتها، فهناك 40 مليون شخص يحتاجون إلى إعانات بمبلغ شهري قدره 45 ألف تومان.

يُشار إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد حذر اليوم الاثنين من أن "الشعب سيرد على مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون"، وذلك بعد أيام من المظاهرات التي شهدتها مدن عدة، بينها العاصمة طهران.

وأعلن التلفزيون الرسمي مقتل 12 شخصًا، بينهما قُتل 10 الأحد في إطار الاحتجاجات المتواصلة منذ 4 أيام ضد الحكومة والظروف المعيشية الصعبة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية