مسؤول ليبي: ايطاليا تعرف جيداً أسماء وأماكن مهربي البشر.. تريد الناس عبيداً لديها
مسؤول ليبي: ايطاليا تعرف جيداً أسماء وأماكن مهربي البشر.. تريد الناس عبيداً لديها

استنكر أحمد قذاف الدم المسؤول الليبي السابق بشدة طريقة تعامل الحكومة الإيطالية مع بلاده، وقال :الحكومة الإيطالية مستمرة في معاملة بلادنا على أنها لا تزال مستعمرة لهم  سياساتها غير الإنسانية سترتد عليها قريباً  إنهم يعرفون أسماء وأماكن مهربي البشر .

وقال خلال تصريحات له : بدل مساعدة السلطات الليبية في محاربتهم يدفعون لهم لإبقاء المهاجرين هنا وبيعهم كعبيد وإغلاق الساحل الليبي كل هذا سيخلف مشاعر عدائية بالأساس لم ننسَ بعد دفعها 25 مليون يورو لمليشيات تنظيم القاعدة بالجنوب مقابل الإفراج عن مخطوفين من رعاياها وتأمين خط الغاز المتوجه إليها.

وأعرب عن أسفه لكون بلاده أصبحت مرتعاً ليس فقط لمختلف مخابرات الدول الغربية وإنما أيضاً لاختراقها من قبل عصابات الجريمة المنظمة سواء تجارة البشر أو أعضائهم، فضلاً عن المخدرات والسلاح.

كما أعرب عن أسفه لوجود مقار احتجاز غير شرعية يقبع بها الآلاف من مؤيدي نظام القذافي من 2011 وحتى الآن دون أي اهتمام من الأمم المتحدة.

وعن تقديره لحجم السلاح المنتشر في ليبيا، قال :الخفيف والمتوسط منتشر بكثافة، أما الثقيل مما حصلوا عليه من مخازن النظام أو استقدموه من تركيا وقطر فقد تحول لخردة لعدم صيانته أو تم نهبه من قبل الدواعش وهددوا به دول الجوار.

وأضاف لقد نهبوا كل شيء: تركنا احتياطيات نقدية بمئات المليارات من الدولارات وأطنان من الذهب، حيث كنا نستعد لإطلاق العملة الذهبية جزء من الأموال مجمد لدى الأمم المتحدة والباقي يسرق بعناوين وهمية  حتى النفط يسرق ويهرب لمالطا وتركيا وغيرهما ولا يحصل أهل ليبيا على نصيب عادل منه، بما في ذلك أهل القبائل التي تقع الحقول في نطاقهم، هؤلاء يحصلون فقط على إتاوات من الشركات العالمية مقابل الحراسة.

المصدر : الوئام