نائب رئيس الإمارات: تحل علينا الذكرى 46 لقيام دولتنا ونحن أكثر استقراراً و ازدهاراً
نائب رئيس الإمارات: تحل علينا الذكرى 46 لقيام دولتنا ونحن أكثر استقراراً و ازدهاراً
قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إن الذكرى السادسة والأربعين لقيام دولتنا الحبيبة إماراتنا الأبية تحل علينا ونحن أكثر منعة واستقرارا بفضل إرث الآباء والأجداد الذين غرسوا قيم الوطن والوطنية في هذه الأرض المعطاء.

وأوضح في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ46 لدولة الإمارات العربية المتحدة بثتها وكالة الأنباء الإماراتية " إن هذه الذكرى العزيزة تطل علينا أيضا ونحن أكثر ازدهارا وتمكنا ونجاحا بجهود رجالنا ونسائنا أبناء وبنات الإمارات الذين يحملون اسم الإمارات في قلوبهم ويترجمون هذا الاسم علما وعملا ووفاء وإخلاصا.

وأضاف : "أهنئ جنودنا وضباطنا البواسل في قواتنا المسلحة حماة الوطن ودروعه الصامدة رافعي رايات العزة والفخر كي تبقى الإمارات واحة أمن وأمان تنعم بالسيادة والاستقرار" .

واستذكر سموه رحلة العطاء الطويلة التي قطعها باني نهضة دولتنا الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.. وقال إنه في العام المقبل تحل الذكرى المائة لميلاد زايد الخير ومع إطلاق "عام زايد 2018" فإن هذه فرصة لنا جميعا كي نتوقف عند محطات كثيرة مضيئة في مسيرة قائد وأب وابن وفي لأرض وفية أعطاها من عرقه وحكمته ويقينه وثباته الكثير فأنبتت غرسا هو الأبقى .. الإمارات وشعبها.

وأشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أنه تم البدء فعليا في رسم خارطة الطريق إلى المستقبل من خلال " مئوية الإمارات 2071" وهي أول استراتيجية من نوعها تضع إطار عمل متكاملا للسنوات الخمسين المقبلة لدفع مسيرة التنمية وتطوير القطاعات المجتمعية كافة.

وقال: "نعمل لأن تكون الإمارات في مصاف أفضل الدول في العالم بل أفضل الأفضل وذلك بحلول الذكرى المائة لتأسيس دولتنا.


المصدر : صحيفة عكاظ