مكتب وزراء البيئة العرب التنفيذى يدعو لمتابعة تأثير مفاعلي ديمونة الإسرائيلي وبوشهر الإيراني على البيئة
مكتب وزراء البيئة العرب التنفيذى يدعو لمتابعة تأثير مفاعلي ديمونة الإسرائيلي وبوشهر الإيراني على البيئة

عقد المكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة أعمال دورتها 54 برئاسة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وبمشاركة كل من دولة الكويت، الأردن، ليبيا، لبنان، مصر، المغرب، وموريتانيا، إضافة إلى الأمانة العامة للجامعة العربية .
ورحب رئيس المكتب التنفيذى معالي المهندس عبدالرحمن الفضلي في بداية الاجتماع بالوفود المشاركة في أعمال الدورة 54 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة ، مؤكدًا أهمية الموضوعات التي يناقشها المكتب تمهيدًا لانقعاد الدورة 29 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة غدًا الخميس .
من جهته، أكد مدير إدارة البيئة والإسكان والموارد المائية بجامعة الدول العربية الدكتور جمال جاب الله أن المكتب التنفيذى أقر جدول الأعمال للدورة 29 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون الييئة والمقرر عقدها غدًا الخميس برئاسة دولة الكويت .
وقال جاب الله في كلمته بالجلسة الافتتاحية إن مشروع جدول الأعمال يتضمن 27 بندًا تم مناقشتهم مسبقًا من قبل اللجنة المشتركة للبيئة والتنمية في الوطن العربى التي عقدت فى الفترة من 15 – 17 أكتوبر الجاري .
وتابع المكتب خلال الاجتماع تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية خاصة ما يتعلق بدعوة الدول العربية التي وقعت على النظام الأساسى لمرفق البيئة العربي ولم تصادق عليه، على سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية للتصديق، ودعا الهيئة العربية للطاقة الذرية لموافاة المجلس بتقرير حول التكليفات السابقة منه حول استكمال الدراسات الخاصة بتأثير كل من مفاعل ديمونة الإسرائيلي ومفاعل بوشهر الإيراني على المنطقة العربية وبيئتها ، إضافة إلى متابعة عملية رصد التلوث الإسعاعي بالمناطق الحدودية مع إسرائيل وتأثيراتها على المنطقة العربية وبيئتها ومتابعة جمع نتائج عمليات الرصد الإشعاعى بالدول العربية المجاورة لمحطات ومفاعلات نووية .
كما أعد المكتب التنفيذي خلال اجتماعه اليوم مشاريع القرارات التي ستعرض على المجلس الوزارى غدًا ومنها متابعة تنفيذ البعد البيئب في أهداف التنمية المستدامة 2030 بالمنطقة العربية، ودعوة وزارات البيئة بالمنطقة العربية لتكثيف المشاركة في المنتدى العالمي السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة لعام 2018 م الذي سيعقد في نيويورك في يوليو المقبل تحت شعار”التحول نحو مجتمعات مستدامة ومرنة .
وناقش الاجتماع كذلك مشروع قرار حول مؤشرات البيئة والتنمية المستدامة بالمنطقة العربية في ضوء توصيات الفريق العربي المعني بالمؤشرات البيئية والتنمية المستدامة ، إضافة إلى إستعراض أنشطة وفعاليات المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالبيئة .
كما تابع المكتب كذلك الاتفاقيات والاجتماعات الدولية المعنية بالبيئة ومنها الفريق العربي المعني بمكافحة التصحر والتنوع البيولوجي، ومتابعة الاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بالمواد الكيميائية والنفايات الخطرة ، والإعداد والتحضير لدورات جمعية الأمم المتحدة للبيئة والعمل على التنسيق للمشاركة العربية في هذه الاجتماعات التى ستعقد بنيروبي في ديسمبر المقبل ، والاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث2030 .
واستعرض المكتب التنفيذى خلال الاجتماع، سير أعمال آلية التنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ، والإعداد والتحضير للتقرير الثاني لتوقعات البيئة العربية، كما ناقش بندًا حول التربية من أجل البيئة والتنمية المستدامة، واستكمال توقيع وتصديق الدول على النظام الأساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية ، ومناقشة التعامل مع قضايا تغير المناخ والتحرك العربي في مفاوضات تغير المناخ في ضوء خطة العمل العربية للتعامل مع قضايا تغير المناخ التى أعدها الفريق المعربى المعنى .
وأعد المكتب التنفيذي برئاسة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي محور أعمال الدورة 29 لمجلس وزراء البيئة العرب المقرر عقدها غدًا تحت عنوان “الحوكمة البيئية” على أن يكون محور الدورة التي تليها “تحييد تدهور الأراضي” .
كما ناقش المكتب التنفيذى الوضع البيئي في فلسطين المحتلة والجولات السوري المحتل وفي (السودان، الصومال، وجزر القمر، وجيبوتى، ليبيا، الأردن، لبنان، واليمن) ، وطلب من الدول العربية والمنظمات المعنية إثارة ما تقوم به إسرائيل وقوى الاحتلال الأخرى من تخريب ممنهج للبيئة العربية في الأراضى العربية المحتلة ، وذلك في المؤتمرات الإقليمية والدولية المعنية لفضح إسرائيل وقوى الاحتلال وحشد الدعم الدولى للقضايا العربية .
وبحث المكتب كذلك المعايير الخاصة باختيار عاصمة البيئة العربية في ضوء الملاحظات التى وردت من قبل مملكة البحرين وتونس والمملكة العربية السعودية وقطر ومصر والمغرب حول اختيار أسس عاصمة البيئة العربية .

المصدر : الوئام