اعتقال شقيق الرئيس الإيراني بتهم فساد
اعتقال شقيق الرئيس الإيراني بتهم فساد

اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم الأحد، شقيق رئيس البلاد حسن روحاني، بتهم متعلقة بالفساد.

وقال متحدث باسم السلطة القضائية إن السلطات اعتقلت شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني في قضية فساد، يقول مؤيدو الرئيس إن لها دوافع سياسية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن غلام حسين محسني إيجئي، المتحدث باسم السلطة القضائية، قوله إنه تم استدعاء حسين فريدون، وهو مستشار مقرب أيضا من روحاني، يوم السبت في قضية يواجه فيها اتهامات مالية غير محددة، وتم اعتقاله لاحقا.

ونقل عن محسني إيجئي قوله: “إذا دفع فريدون الكفالة سيتم الإفراج عنه، تم الاستماع لأقواله، وتم استجواب آخرين أيضا وبعضهم محتجز، والقضية مستمرة”.

بدورهم، اعتبر بعض أنصار روحاني أن التهم الموجهة لفريدون تأتي في سياق سعي السلطة القضائية “المحافظة” لتشويه صورة الرئيس “الإصلاحي”، بحسب رويترز.

والمقبوض عليه، دبلوماسي كبير شارك في المحادثات التي أدت إلى التوصل للاتفاق النووي عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

يذكر أن الرئيس الإيراني حسن روحاني اسمه الأصلي حسن فريدون، قبل أن يحصل على لقبه الجديد.

 

المصدر : تواصل