اكتشاف عينات جديدة لـ«فيل صغير» في صحراء النفود شرق تيماء
اكتشاف عينات جديدة لـ«فيل صغير» في صحراء النفود شرق تيماء

مدة القراءة: 1 دقائق

اكتشفت هَيْئَة المساحة الجيولوجية، اليوم الأحد، بقايا أسنان فيل صغير وأضلاعه وأطراف الذراع، مبينةً أن نسبة الأعضاء المكتشفة تجاوزت ٨٤٪‏ من مجموع بقايا الفيل في صحراء النفود “نفوذ الغضى” شرق مدينة تيماء.

وأَوْضَحَ المتحدث الرسمي للهَيْئَة طارق أبا الخيل أن هذه الدراسة الميدانية الاستكشافية انْطَلَقَت مُنْذُ نهاية عام ٢٠١٤ م، وَتَمَّ الوصول إلى ٣٠٣ من العينات شَمِلَت العديد من الحيوانات الثديية، مُؤكِّدَاً مواصلة قسم الأحافير بالهَيْئَة أَعْمَاله الاستكشافية، حيث تم اكتشاف العديد من العينات الجديدة التي تعود إلى ما قبل ٥٠٠ ألف سنة.

مِنْ جَانِبِهِ أَوْضَحَ خبير قسم الأحافير بالهَيْئَة، الدكتور إياد زلموط، أن الهَيْئَة استضافت البروفسور دانيال فيشر خبير الأحافير العالمي، الذي ألقى محاضرة اليوم عن استخدام ناب الفيلة والماموثات في سرد مراحل حياة الفيل من الولادة حتى الموت وسلوكها، حيث تتضمن هذه الطريقة تشريحاً دقيقاً لناب الفيل، وحصر حلقات النمو الموجودة فيه وعددها وامتدادها وتركيزها.

وَأَشَارَ أن ناب الفيل يعد الصندوق الأسود لما يحتويه من معلومات عن حياة الفيل، وتحديد عمره، وجنسه، وسن البلوغ، وسن الفطام، والمراحل الصعبة التي واجهته في عملية التغذية، والتغيرات الجوية، أو الفصلية خلال سنوات حياته.

المصدر : صحيفة الاحساء