مدير عمل الشرقية يدشّن مركز القلب السليم للإرشاد الأسري والتدريب
مدير عمل الشرقية يدشّن مركز القلب السليم للإرشاد الأسري والتدريب

مدة القراءة: 2 دقائق

بالإنابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، دشن مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، في حفل أقيم اليوم الإثنين، مركز القلب السليم للإرشاد الأسري والتدريب الأول بالمنطقة الشرقية.

وقال “المقبل”، في كلمة له خلال الحفل: “لقد شرفني أمير المنطقة الشرقية بالإنابة عنه في تدشين هذا المركز”، مؤكدًا أن مراكز الإرشاد الأسرية مطلب ونحتاجها فيمثل هذه الظروف خصوصاً مع وجود متغيرات سلبية، مشيرًا إلى أن بعض الأسر في المجتمع تغلب عليها العادات والتقاليد؛ مما يجعلها تنأى بنفسها عن مثل المراكز، كما أن عدم وجود مختصين ‏بحل الإشكاليات تدفع الأسر للمحاكم الشرعية.

و‏لفت “المقبل” إلى أن اهتمام سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه ورعايتهم لافتتاح المركز تدل على حرصهم الشديد على ‏مثل هذه المراكز، لان هناك مشاكل الواحدة منها تحتاج إلى فريق عمل مختص وجهد كبير، ونحن في وزارة العمل لا نألوا جهدًا في تقديم المساعدات التي تخدم المجتمع.

‏وأضاف مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بأنه كثير من الأمور يمكن معالجتها داخل الأسرة ولكن عدم وجود الحوار الأسري هو ما يجعل تطور الأمور البسيطة إلى أمور لا يحمد عقباه، ‏مبينًا أن البيوت ‏تعاني من الجفاف العاطفي ‏ويجب تغذيتها بالعاطفة التي تجمع الأسرة على الرحمة والمحبة.

من جهتها، أوضحت مديرة المركز نوال الهوساوي، أن المركز يهدف إلى تقديم جلسات العلاج النفسي والإرشادي لضحايا العنف الأسري وتقديم العلاج النفسي للمعنفين والمعنفات وضحايا التحرش والاعتداء الجنسي، إضافة إلى علاج مدمني المخدرات وتأهيل المتعافين وتقديم الدعم النفسي لضمان عدم العودة والانتكاسة، وكذلك دعم الأطفال المصابين بالتوحد وفرط الحركة وغيره  من الخدمات.

ونوّهت “الهوساوي” بأن إنشاء هذا المركز يعد إحدى المساهمات في تحقيق رؤية الخير 2030، والتي حدّدت بإنشاء 100 مركز إرشاد أسري تساهم في تقديم حلول عملية ناجحة وفعالة لمواجهة التحديات المتزايدة من مشاكل اجتماعية متعلقة بالطلاق والتفكك الأسري والإدمان والبطالة، وذلك عبر تقديم برامج متخصصة مبنية وفق أحدث الدراسات العلمية المعتمدة مثل برنامج تعافي لدعم المتعافين من الإدمان والحد من الانتكاس وبرنامج سكينة الذي يهدف إلى معالجة العنف الأسري عبر تقديم دورات وجلسات إرشاد للضحية وللجاني على حد سواء.

وأشارت إلى أن المركز  يقدم حلولا رائدة لخريجات الخدمة الاجتماعية والتربية الخاصة وعلم النفس اللواتي يواجهن البطالة وشح الوظائف لإعادة تأهيلهم تحت إشراف متخصصات لممارسة الإرشاد مثل جلسات العلاج باللعب والعلاج بالفن والإرشاد الجماعي حتى يتمكن من الحصول على وظائف في مجال الإرشاد.

المصدر : صحيفة الاحساء