فريق الأحساء المبدعة يعلن موعد انطلاق أعماله ويوزع المهام على أعضائه
فريق الأحساء المبدعة يعلن موعد انطلاق أعماله ويوزع المهام على أعضائه

مدة القراءة: 1 دقائق

 – 

احتضنت جامعة الملك فيصل، الاجتماع الثاني لفريق الأحساء المبدعة، في صباح يوم الخميس الماضي، بمقر كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع، وبحضور أعضاء الفريق المكون من عدة جهات حكومية، وقد مثل أمانة الأحساء المهندس أحمد المطر، وجامعة الملك فيصل الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي.

يأتي هذا الاجتماع استكمالاً للاجتماع الأول والذي خلص إلى ضرورة التنسيق بين الجهات الحكومية؛ لترسيخ دور الأحساء المبدعة في شبكة اليونسكو، ووضع الأحساء (كممثلة للمملكة العربية السعودية) في المكانة التي تستحقها في المحافل الدولية.

واستعرض المجتمعون مجموعة محاور رُكِز فيها على موضوع الإعلان عن الانطلاقة الشاملة لفريق الأحساء المبدعة مع بداية العام الجديد ٢٠١٨م، كما تضمن الاجتماع توزيع المهام على أعضاء الفريق، حيث شُكل فريق إداري منسقاً لأعمال المشروع، وأُوكل لجامعة الملك فيصل إعداد أبحاث ودراسات عن الحرف اليدوية والفنون الشعبية، وكذلك اختيار علي السلطان كمنسق إداري للفريق وسعيد الرمضان منسقًا إعلاميًا.

واتفق المجتمعون، على أن العام الجديد 2018م سيكون موعدًا لانطلاق أعمال ومهام كافة الجهات الحكومية المشاركة في عضوية الفريق؛ وسيضعون جدولاً زمنياً لما سينجز خلال العام المقبل، إضافة إلى الاتفاق على تقديمه في الاجتماع القادم الذي سيعقد -بمشيئة الله- في غرفة الأحساء.

جدير بالذكر، أن الأحساء نالت عضوية الانضمام للشبكة العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحرف اليدوية والفنون الشعبية عام ٢٠١٥ لأول مرة على مستوى المملكة ودول الخليج، وتشارك منذ انضمامها في جميع اللقاءات السنوية والتي عُقدت في عدة دول ساهمت فيها بإبراز المقومات الثقافية والإبداعية التي تزخر بها الأحساء، وقد بلغ عدد المدن الأعضاء في هذه الشبكة مع نهاية ٢٠١٧، مائة وثمانين مدينة مبدعة في المجالات الإبداعية السبعة التي اعتمدتها الشبكة ومنها الحرف والفنون.

المصدر : صحيفة الاحساء