انطلاق جدول أعمال "تعريفي" لعمداء الكليات التقنية ومدراء المعاهد الصناعية الجدد بمحافظات مكة
انطلاق جدول أعمال "تعريفي" لعمداء الكليات التقنية ومدراء المعاهد الصناعية الجدد بمحافظات مكة

بدأ اليوم بمقر الشراكات الإستراتيجية بالإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، جدول أعمال اللقاء التعريفي لعمداء الكليات التقنية ومدراء المعاهد الصناعية الثانوية الجدد بوحدات التدريب التقني بمحافظات المنطقة، برئاسة مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة "فيصل بن عقيل كدسة"، والذي أكد في كلمة له بالجلسة الافتتاحية أن الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة -حفظها الله- للمسيرة التدريبية حقق للمملكة قفزات عالية في السنوات القليلة الماضية.

وأضاف: حيث أصبحت الدولة تواكب أكثر دول العالم تطورًا في الخدمات التدريبية والتقنية التي ترتكز على أحدث طرق التدريب وأفضل بيئات التدريب وأحدث المناهج التطبيقية، ونوه إلى جهود المؤسسة العامة التدريب التقني والمهني في مواكبة التطور الذى تشهده المملكة الآن نحو تحقيق متطلبات التحول 2020 والرؤية المستقبلية 2030م.

وشهد اللقاء النقاش حول عديد المهام التي تتعلق بالشراكات والتدريب المنتهي بالتوظيف، والتعرف على السلامة المهنية ومتطلباتها بالوحدة التدريبية، وإيضاح دور العلاقات العامة والإعلام والفعاليات ذات العلاقة بالوحدة التدريبية، والتركيز على الجودة ومهامها، وكذلك مجالات ومهام الصيانة في ضوء الإصدار الرابع، بالإضافة إلى أنظمة التطوير والدورات التدريبية للمنسوبين، وأنظمة خدمة المجتمع، وكذلك مناقشة إستراتيجية الوحدات التدريبية في المشاركة بالملتقيات ذات التوجه العام كملتقى مكة الثقافي وغيره من برامج المحافظات.

وشدد "كدسة" على ضرورة الاهتمام ببيئة ونوعية وجودة التدريب التقني والمهني وغرس ثقافة العمل المهني للمتدربين والمتدربات ونشر مفهوم ثقافة هذا العمل للمجتمع، من خلال إبراز المسؤولية الاجتماعية في خدمة الوطن، مشيدًا بدور عمداء الكليات التقنية للبنين والبنات وكليات الاتصالات ومدراء المعاهد الصناعية الثانوية نحو مواصلة دور التدريب وبناء علاقات التعاون مع القطاع الحكومي والخاص للارتقاء بدورهم المجتمعي في جميع المجالات.

ولفت "كدسة" إلى حرص المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على توفير كل الإمكانات التدريبية من أجل توفير التدريب المتميز على اختلاف تخصصاته لأبنائنا وبناتنا من أجل إعدادهم وتأهيلهم لسد حاجة الدولة في كل القطاعات.

يذكر أن عدد الوحدات التدريبية القائمة 216 وحدة تدريبية قائمة ما بين كليات تقنية وكليات عالمية للبنين والبنات ومعاهد صناعية ومعاهد التدريب الأهلي والشراكات الإستراتيجية، إضافة إلى معاهد التدريب في السجون، تدرب بها حتى نهاية العام الماضي "90307" متدربين ومتدربات، فيما يبلغ عدد الوحدات التدريبية تحت الإنشاء 32 وحدة تدريبية.

حضر اللقاء مدراء الوحدات الإدارية بإدارة التدريب التقني في المنطقة وعدد من مشرفي الجودة والصيانة والعلاقات العامة والإعلام والتدريب المنتهي بالتوظيف والتدريب والتطوير والسلامة المهنية وخدمة المجتمع، بالإضافة إلى عمداء الكليات التقنية في مكة المكرمة، وميسان، والقوز، وأضم، وهم: الدكتور عبدالله الأعرج الغامدي، وخليل الثقفي، وعلي العمري، والمهندس ياسر اللهيبي.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية