غرفة جدة تنقل الشباب السعودي إلى منصات "التسويق الرقمي"
غرفة جدة تنقل الشباب السعودي إلى منصات "التسويق الرقمي"

حيث أنهت الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة جدة، الأربعاء (1 نوفمبر 2017)، "دبلوم أخصائي التسويق الرقمي" الأول من نوعه على مستوى الغرف التجارية في المملكة، بهدف دعم احتياجات السوق السعودية بكوادر وطنية مدربة ومؤهلة باحترافية في مجال التسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي للحاق بركب التطور السريع في تكنولوجيا التسويق.

وتسعى غرفة جدة عبر الدبلوم الذي نُفذ بالتعاون مع شركة (WSI) العالمية المختصة بمجال التسويق الرقمي؛ إلى تطوير مهارات المتدربين على أعلى مستوى ليتمكنوا من الحصول على فرص وظيفية مميزة ذات دخل كبير، إضافةً إلى تسويق مشاريع الشباب من الجنسين؛ حيث يحصل المتدرب على شهادة دبلوم التسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي المعتمد من غرفة جدة وشركة WSI العالمية.

من جهته، أبرز مساعد الأمين العام لغرفة جدة لقطاع الأعمال مازن بن خالد كتبي؛ دور الغرفة في اعتماد مثل هذه الدبلومات التي تُحدِث قيمة مضافة لتأهيل وتدريب الكفاءات الوطنية لإتقان العمل في قطاعات التسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي، وتلبية احتياج الشركات الراغبة في توظيف كوادر سعودية مؤهلة للعمل في إدارات التسويق الرقمي، وتهيئة التدريب العملي الذي ينمي قدرات المتدربين على استيعاب وإتقان الأدوات التسويقية الحديثة، داعيًا إلى ضرورة الاستفادة من مخرجات "دبلوم أخصائي التسويق الرقمي" في تمكين مديري التسويق من إعداد الخطط الرقمية وتنفيذها واختيار توظيف وإدارة فريق التسويق الرقمي والسوشيال ميديا المناسب باحترافية ترقى إلى استيعاب هذا النوع من التسويق الذي أخذ ينتشر ويتوسع على مستوى العالم.

المصدر : عاجل