جامعة جدة تنظم محاضرة عن آثار المملكة برؤية 2030
جامعة جدة تنظم محاضرة عن آثار المملكة برؤية 2030

أقيمت اليوم الأربعاء، بمسرح كلية التربية بجامعة جدة، محاضرة "آثار المملكة بين الواقع والمأمول برؤية 2030"، برعاية وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور عبيد بن علي آل مظف.

ألقى المحاضرة أستاذ التاريخ بكلية الآداب، جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الدكتور مروان بن غازي شعيب، وبحضور مدير مكتب جدة للسياحة والتراث الوطني، الدكتور أيمن العيتاني، وعدد كبير من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بكلية التربية.

قدم المحاضرة وكيل كلية التربية للتطوير بجامعة جدة، الدكتور فيصل العامري، مؤكدًا أهمية المحاضرة التي تتواكب مع الحدث المرتقب للملتقى الأول عن آثار المملكة.

تناول "العامري" خلال محاضرته، دور المملكة المتمثل في هيئة السياحة والتراث الوطني من خلال المحافظة على التراث الوطني، وعقد الندوات وحماية الآثار من العبث، وتطوير المناطق المحيطة بالآثار، وإنشاء المتاحف، والاستثمار الأمثل لهذه المواقع اقتصاديًا، والعمل على تسجيل المواقع الأثرية في الهيئات والمنظمات الدولية كهيئة اليونسكو.

وأشار إلى وضع الآثار وما كانت عليه قبل إنشاء الهيئة العامة للسياحة، وقبل الوعي بأهمية السياحة والآثار الموجودة في الجزيرة العربية.

وعرض المحاضر في المحور الثاني لمحاضرته نماذج لبعض المواقع الأثرية الهامة بالمملكة، كمدائن صالح، وقرية الفاو، ومدينة ثاج الأثرية، مستعرضًا أهمية هذه المواقع وتاريخها والاكتشافات التي تمت بها وما تزخر به من آثار حضارية عريقة تمتد إلى ما قبل الإسلام.

وأكد أهمية تسجيل العديد من المواقع الأثرية الهامة بالمملكة، داعيًا الشباب والطلاب والمواطنين لدراسة الآثار والتعرف على آثار بلادهم العريقة والمحافظة على موروثها الثقافي الضخم .

وفي نهاية المحاضرة، كرم راعي الحفل الدكتور عبيد آل مظف، المحاضر، وقدم درعا تذكارية بهذه المناسبة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية