أمير القصيم: الفرق الكشفية تؤدي مهمات وطنية وإنسانية عالية
أمير القصيم: الفرق الكشفية تؤدي مهمات وطنية وإنسانية عالية
أكد أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، أهمية توحيد العمل التطوعي الكشفي لمشاركة الجهات الحكومية في المواسم والأزمات، وإمكانية الاستفادة من الشباب، وجمع الفرق الكشفية تحت مظلة واحدة، مشيراً إلى أن منطقة القصيم حازت على قصب السبق بإيجاد الفريق الكشفي التطوعي الموحد، الذي أصبح قدوة للمناطق الأخرى، وحظي بتأييد من القيادات العليا، وتشجيع من جمعية الكشافة العربية السعودية.

ولفت إلى أن هناك خططا لفتح آفاق مع القطاعات الأمنية بمنحهم دورات في التخصصات الأمنية ورفع مستوى الحس الأمني لديهم، باعتبارهم مساندين للقطاعات الأمنية، مؤكداً أن الفرق الكشفية تقوم بمهمات وطنية وإنسانية عالية، وإشرافها الجهود التي يبذلونها بموسم الحج وفي المشاعر المقدسة.

ونوه أمير القصيم خلال تكريمه أمس (الثلاثاء) عددا من أفراد الكشافة التابعين للفريق الكشفي التطوعي الموحد الذين شاركوا في موسم الحج، إلى الإسهامات والجهود والخدمات النبيلة المقدمة من الكشافة لضيوف الرحمن في مواسم الحج والعمرة، ومساندة القطاعات العاملة في المشاعر المقدسة خلال موسم الحج، مهنئاً من شارك منهم في نيل شرف تقديم الخدمة لضيوف الرحمن.

وثمن للكشافة الخدمات التطوعية الجليلة التي يقمون بها وفق مبادئ نبيلة، يتعلمونها ويداومون على العمل بناءً على ما تقتضيه، لافتاً النظر إلى أهمية الكشافة وما تقدمه من دور فاعل خصوصا في موسم الحج من خلال إرشاد الحجاج، وما تبذله من جهود وخدمات نبيلة، وذلك ضمن منظومة من الخدمات التطوعية المقدمة للحجاج.


المصدر : صحيفة عكاظ