طرح 500 فرصة عمل في لقاء وظيفي بمعهد NITI
طرح 500 فرصة عمل في لقاء وظيفي بمعهد NITI

مدة القراءة: 2 دقائق

يُنّظم المعهد الوطني للتدريب الصناعي بالأحساء (NITI)، بالتعاون مع غرفة الأحساء ممثلة في إدارة التدريب وتوطين الوظائف، لقاءً وظيفيًا كبيرًا مع شركة “أركاد” للهندسة والإنشاء إحدى الشركات المتخصصة في مجالي النفط والغاز؛ لطرح (500) فرصة عمل جديدة للشباب السعودي، على برنامج التدريب المنتهي بالتوظيف وذلك بدءًا من صباح غدٍ الإثنين، ولمدة أربعة أيام، بمقر المعهد بالأحساء.

وتشترط الوظائف، التي يطرحها المعهد بالتعاون مع الشركة وتأتي تحت مسمى “فني”، على عدد من المتطلبات منها: شهادة الثانوية العامة بنسبة لا تقل عن 75%، وألا يتجاوز عمر المتقدم عن 24 سنة، وكذلك اجتياز اختبار قياس بنسبة لا تقل عن 65%، إضافة إلى أن ألا يكون للمتقدم دعم سابق في صندوق تنمية الموارد البشرية.

وأوضح المعهد الوطني للتدريب الصناعي بالأحساء، أن فترة التدريب الخاصة بالوظائف تمتد لمدة 24 شهرًا وتبدأ في 1 نوفمبر المقبل بمقر المعهد، لافتًا إلى أن هناك امتيازات خلال فترة التدريب تتضمن راتب شهري وتأمين طبي واشتراك في التأمينات الاجتماعية، إضافة ما توفره الشركة للمتميزين من حوافز وبيئة عمل مشجعة تعمل على التطوير والتدريب المستمر.

ويأتي هذا اللقاء ضمن برامج التعاون والشراكة بين المعهد الوطني للتدريب الصناعي بالأحساء (NITI) وغرفة الأحساء؛ بهدف رفع تنافسية العمالة الوطنية، وتدريب وتأهيل وتوظيف قوى العمل السعودي، ودفعًا لسياسات وخطط توظيف أبناء المنطقة وتطبيقًا لبرامج توطين الوظائف بمنشآت القطاع الخاص.

يُشار إلى أن المعهد الوطني للتدريب الصناعي بالأحساء (NITI)، يعتبر أحد أكبر المعاهد الصناعية في العالم ويعتبر الأكبر على مستوى المملكة، وهو مشروع وطني غير ربحي مشترك بين أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني؛ يهدف إلى تدريب الشباب السعودي وتأهيلهم؛ لإعداد قوى عاملة وطنية مؤهلة لسد احتياجات صناعات النفط والغاز والكيميائيات الحالية والمستقبلية في المملكة؛ مما سيساهم في التنمية الاجتماعية، وتقليص مستوى البطالة، ودعم جهود توطين الوظائف.

فيما تُعد شركة “أركاد” التي انطلقت في العام 2011، من الشركات الرائدة في مجال تقديم خدمات متكاملة لقطاع الطاقة والإنشاءات المرتبطة به في مجالات الهندسة والتصميم والتوريد، إلى جانب تقديمها لحلول مشاريع أنابيب النفط تحاكي الأنماط العالمية وتساهم في ذات الوقت في بناء منظومة من القدرات محليًا.

المصدر : صحيفة الاحساء