الإسكان: 2020 ستشهد تنفيذ 50% من مشاريعنا بتقنية «البناء السريع»
الإسكان: 2020 ستشهد تنفيذ 50% من مشاريعنا بتقنية «البناء السريع»

توقعت وزارة الإسكان، أن تصل نسبة الإنشاءات المبنية بتنقية “المباني سريعة البناء” في المشاريع السكنية للوزارة ما بين 30 و 50 في المائة من إجمالي مشاريع الوزارة في نهاية عام 2020.

وقال أحمد مندورة؛ المشرف العام على برنامج الشراكة مع القطاع الخاص في الوزارة، “إن أسعار تلك الوحدات تتراوح ما بين 200 إلى 700 ألف ريال”، مشيراً إلى أن الوزارة قد أنجزت أول الفلل التي تعتمد أسلوب تقنيات البناء الحديثة، وذلك ضمن مشروع إسكان الرياض، خلال المدة التي أعلنتها الوزارة مسبقا المحددة بـ 35 يوماً، مشيرا إلى مراعاة الوزارة لتطابقها مع معايير الجودة المتوافقة مع كود البناء السعودي.

وبحسب ما صرح به لصحيفة “الاقتصادية” فإن أبرز مستجدات “المباني سريعة البناء” في وزارة الإسكان، هو ما يأتي في باب تأهيل واعتماد عديد من التقنيات العالمية الجديدة، التي تهدف إلى رفع جودة عملية البناء وتقليل الوقت المطلوب لإنهاء عملية البناء، وتقليل التكلفة الإجمالية لمشاريع الوزارة، ليتحقق للمواطن امتلاك مسكن مناسب بأقل الأسعار مع المحافظة على الجودة”.

وأشار إلى أن هذا النوع من البناء يمتاز بجودته الفنية والتصميمية، واختصاره فترة البناء مقارنة بالبناء التقليدي وكذلك انخفاض تكلفته.

وأكد أن الوزارة تسعى إلى استقطاب مثل هذه التقنيات الإنشائية المتطورة وإخضاعها لمجموعة من الاختبارات الفنية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والتحقق من إمكانية تفعيلها في المشاريع المستقبلية بالشراكة مع القطاع الخاص، ليصبح إلى جانب البناء التقليدي المعتاد، ويسهم بالتالي في توفير مزيد من الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة والجودة والسعر المناسب الذي يتناسب مع جميع فئات المجتمع الذي يراوح ما بين 200 ألف إلى 700 ألف ريال.

 

المصدر : تواصل