«بي بي سي»: سفاح القطط ليس في المملكة وحدها
«بي بي سي»: سفاح القطط ليس في المملكة وحدها

سلطت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في نسختها الإنجليزية الضوء على تحقيقات الجهات الأمنية بالمملكة في قضية سفاح القطط، وذلك بعد انْتِشَار مقطع فيديو على الإنترنت يظهر شَخْصَاً يصطاد ويقتل ببندقيته قططاً في جدة، حيث تسعى الحكومة وقوات الأمن الآن للقبض عليه.

وذَكَرَتْ أن مقطع الفيديو أثار موجة عارمة من الغضب على مواقع التواصل الاجْتِمَاعِيّ، حيث وصفه عشرات الآلاف من رواد مواقع التواصل بالسفاح وطالبوا بمحاسبته.

وتحدثت عن أن بعض رواد الإنترنت طالبوا بإعدامه، ووصفه آخرون بالمريض، وغرد البعض مؤكدين على أن عنفه مع الحيوانات يخالف تعاليم الإسلام التي تدعو لرعاية الحيوانات، كما أن الوحشية في معاملة الحيوان تعد إثمَاً مثلها مثل معاملة البشر، مُشِيرَةً إلى انْتِشَار هاشتاج #نريد_محاسبة_سفاح_القطط.

وَأَكَّدتْ “بي بي سي” على أن واقعة “سفاح القطط” في المملكة ليست الأولى من نوعها، ففي يونيو الماضي اكتشف تسميم 200 قطة في بلدة فرنسية، وفي يوليو المنصرم سجن شخص في كاليفورنيا الأمْريكية لمدة 16 عَامَاً بعد اعترافه بسرقة وتعذيب قطط وقتل 18 منها، وفي 2016، يعتقد أن نحو 30 قطة جرى تشويهها وقطع رؤوسها، جنوب لندن، خلال فترة استمرت لعامين.

 

 

المصدر : تواصل