التليجراف تصف مشروع “البحر الأحمر الواعد” بأنه خطوة طموحة لـ”ثورة سياحية” في المملكة
التليجراف تصف مشروع “البحر الأحمر الواعد” بأنه خطوة طموحة لـ”ثورة سياحية” في المملكة

تحدثت صحيفة “التليجراف” البريطانية عن مشروع “البحر الأحمر الواعد” الذي أطلقه نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان.
ووصفت الصحيفة المشروع بأنه خطوة طموحة “لثورة سياحية” بالمملكة، وأشارت بأن السعودية أعلنت عن مشروعات حيوية على ساحل البحر الأحمر في محاولة للمساعدة في مضاعفة عدد السياح الوافدين للمملكة.
كما أكدت الصحيفة بأن المملكة مستعدة لتعديل بعض قوانينها الخاصة بالسياحة، لإغراء المزيد من السياح للقدوم للسعودية.
ونقلت الصحيفة عن وكالة “بلومبيرج الإخبارية” قولها بأن وثائق المشروع تشير إلى أن هذه المنطقة ستكون شبه مستقلة وستحكمها قوانين مستقلة، وإطار تنظيمي يتم تطويره وإدارته من قبل لجنة خاصة.
وأكدت بأن عدد السياح البريطانيين الذين يذهبون للسعودية لا زال قليلاً، بسبب بعض القوانين التي لا تتناسب مع طبيعة السائح الغربي.
ويأمل المسئولون السعوديون في أن يرفع المشروع الجديد من أعداد السياح على مستوى المملكة مما يساعد في تقدم اقتصادها السياحي بعيدا عن الحج السنوي ، والذي يسافر فيه نحو 3.7 مليون حاج إلى مكة المكرمة سنويا لمدة أسبوع تقريباً.
ومن المتوقع أن يساعد المشروع في إيجاد 35000 فرصة عمل، وتوفير 15 مليار ريال إلى الناتج المحلي في البلاد حسبما أوردت الصحيفة.
واختتمت الصحيفة تقريرها مؤكدة أنه بعيدا عن الحج الذي يخص المسلمين فقط، فإن زوار المملكة العربية السعودية ستجذبهم المواقع التاريخية القديمة والصحاري الرائعة والأنوار الساطعة في الرياض.
ومن المتوقع أن تستقبل المملكة العربية السعودية هذا العام نحو 18.7 مليون زائر، لكنها تريد أن تنمو إلى 31.5 بحلول عام 2027 بحسب ترجمة صحيفة المرصد.

المصدر : مزمز