مسؤول خليجي يفاجئ الجميع بـ”مواد السحر والشعوذة”
مسؤول خليجي يفاجئ الجميع بـ”مواد السحر والشعوذة”

كشف نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، الثلاثاء(1 أغسطس 2017) عن مفاجأة في ما يتعلق بتجريم قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي لاستيراد وتصدير مواد السحر والشعوذة، وذلك بالتزامن مع ضبط مفتشي الجمارك بالكويت لكميات منها.
وقال الصالح ردًّا على استفسار في مجلس الأمة، إن نصوص قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون رقم 10 لسنة 2003 واللائحة التنفيذية خلت من تجريم استيراد أو تصدير أو حيازة هذه المضبوطات.
وأشار الصالح إلى أن النيابة العامة الكويتية كانت أخطرت الإدارة العامة للجمارك، بأنها قررت حفظ عديد من قضايا السحر والشعوذة؛ لأن المواد ‏المضبوطة على ذمتها ليست من الممنوعات المحظور استيرادها، وأن حائزها لم يدخلها إلى البلاد خلسة بالمخالفة للإجراءات الجمركية المقررة قانونًا.
وذكر أن عملية ضبط مواد السحر والشعوذة داخل الدوائر الجمركية تعد من الأمور التي يكتسبها المفتش الجمركي من خلال إجراءات التفتيش للمسافرين، في ظل خلو قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون من تجريم استيراد أو تصدير أو حيازة هذه المضبوطات.
ونفى وجود أية تحذيرات من أي جهة محلية أو خليجية أو دولية في شأن وجود مخاطر بدخول مواد مشبوهة الى البلاد بقصد ممارسة السحر، وفقًا للراي.
وأوضح أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كانت قد أبلغت الإدارة العامة للجمارك، بأن إتلاف أدوات السحر والشعوذة ليس من اختصاصها.
وأشار إلى أن هذه الخطوة من اختصاص الإدارة العامة للمباحث الجنائية في وزارة الداخلية، وعلى إثر ذلك يتم التنسيق معها بشكل مستمر لتجميع وتحريز كميات أدوات السحر والشعوذة التي تضبط بكل المنافذ الجمركية وإتلافها بمعرفتها.
ولفت الصالح إلى أن‏ الإدارة العامة للجمارك، أصدرت تعليمات جمركية في شأن أدوات السحر والشعوذة الواردة بصحبة القادمين للبلاد، ونظّمت من خلالها الضوابط الشرعية لحمل التمائم والرُقى استنادًا إلى فتوى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالكويت.

المصدر : مزمز